زراعة الأسنان لمظهر طبيعي وابتسامة سعيدة

زراعة الأسنان تستبدل الأسنان المفقودة، وهي الطريقة الأفضل لاستعادة الوظيفة الطبيعية للمضغ والشكل الجميل للفم. بعد فقدان سن أو في حالات فراغات الفم الأكبر في صفوف الأسنان، يمكن استبدال الجذور المفقودة من خلال زراعة الأسنان. يقدم ذلك خياراتٍ متعددة لملء الفكين السفلي والعلوي الخالية من الأسنان للحصول على أسنان اصطناعية توفر انطباقاً صحيحاً. 

 

التخطيط لزراعة الأسنان عملٌ جماعي: يقوم طبيب الأسنان و جرّاح الفم بالتخطيط "بشكل عكسي" بدءاً من النتيجة النهائية المرغوبة إلى الخطوة الأولى لبدء العلاج. يقوم الطبيبان بالتخطيط معاً للوصول إلى الحل الأفضل من الناحية الوظيفية والجمالية لعلاج زراعة الأسنان. وتستفيد أنت كمريض من تخصص وخبرة كلا الطبيبين. حيث يتخصص طبيبك بالأطراف الصناعية كتاج الأسنان، والجسور و الأعضاء الاصطناعية وفق المواد والألوان والأشكال المختارة لكل مريض للتأكد من ملاءمة الأسنان الاصطناعية وظهورها بمظهر طبيعي. ويهتم الدكتور زودر بالجزء المتعلق بالجراحة من العلاج.

 

تحليل مدى كفاية العظام المتوفرة أو الحاجة إلى بناء العظام لضمان زراعةٍ مستقرة للأسنان تمثل الجزء الأهم من عملية التخطيط لزراعة الأسنان. يتخصص د. زودر في علاج عيوب العظام الصغيرة بالمواد البديلة، وعمليات رفع الجيب الأنفي، أو حتى عمليات إعادة البناء المعقدة لكامل الفك. باستخدام التشخيص والتخطيط ثلاثي الأبعاد، يمكن تحديد المكان المثالي لزراعة السن. تحتاج عمليات زراعة الأسنان من 4 إلى 6 أشهر لتنمو في الفك. وخلال هذا الوقت، يمكن إدخال الأسنان المزروعة المؤقتة، التي يتم من خلالها تركيب سن واحدة أو بدليات الأسنان.

 

بعد انتهاء فترة التعافي، يتم كشف الأسنان المزروعة. و بعد 2 إلى 3 أسابيع، يقوم طبيبك بتركيب السن البديلة. الحفاظ على صحة الفم و المتابعة المستمرة مع الطبيب تضمن إطالة عمر الأسنان المزروعة.

كنت ترغب في تعيين؟

اتصل بنا على 06221/983-1000 أو دعونا ندعو لكم مرة أخرى من منا: